15th مارس 2016

التصلب المتعدد لا يمكنه إيقافي عن الافتخار بمنزلي

Magali, 64, البرازيل

لقد ظهرت أعراض التصلب المتعدد لأول مرة عام 1977، وحينها تم تشخيصها خطأ على أنها سكتة دماغية، استغرق الأمر ست سنوات حتى تم تشخيص المرض بشكل صحيح.  وحينها أصبحت عاجزة عن الحركة، واحتجت إلى المساعدة في كل شيء. لقد كانت معنوياتي حينئذ في أسوأ حالاتها، لكن أسرتي أكدت أنها ستساعدني ولن أكون عبئًا بالنسبة لهم. لقد منحني هذا التحفيز الذي أحتاجه كي أستطيع التحرك ثانية. لم أستمتع مطلقًا بوجود أشخاص يفعلون أشياءً من أجلي، ومن ثم فكلي سعادة أن أصبحت أتمتع بمزيد من الاستقلالية الآن.

إن الأشياء القليلة التي كان بإمكاني فعلها في المنزل كانت تمنحني السعادة، كنت أمسح الأرضية، وأنظف الأثاث وأغسل الملابس والأطباق. لقد كان الأمر ممتعًا، فأنا لم أقم بأي من المهام المنزلية مسبقًا، ولكني الآن استمتع بهذا! لقد تعلمت كثيرًا من مرض التصلب المتعدد.

 

الأخبار ذات صلة

6th أغسطس 2021

حان الوقت لجولةِ تصفيقٍ تشجيعًا لأبرز الفعاليات التي تمت هذا العام. فقد جعلنا معاً اليوم العالمي للتصلّب العصبي المُتعدّد لعام…

24th مايو 2021

كيف يمكنكم وصف التعايش مع التصلّب العصبي المُتعدّد؟ ما هي أكبر التحديات التي تواجهكم، والشخصيات والجهات التي تشعروا بالامتنان لها؟…

15th مايو 2021

عمليات تبني مبتكرة لموارد مجموعة الأدوات في جميع أنحاء العالم. تحولت مجموعة أدوات #روابطالتصلبالعصبي_المتعدد إلى كائن ينبض بالحياة وينمو بشكل…