التصلب المتعدد لا يمكنه إيقافي عن استخدام مهاراتي

Maartin, 61, هولندا

اكتشفت إصابتي بالتصلب المتعدد في 2007، وفي تلك الأثناء كنت أعمل لصالح شركة تعمل في مجال الاتصالات وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات حيث عملت بها لمدة 39 عامًا. ومع ذلك، ففي عام 2010 غيرت الشركة مقراتها وأصبحت رحلة الوصول إلى العمل طويلة للغاية، مما اضطرني إلى ترك العمل.

انتقلت في عام 2012 إلى مركز “Nieuw Unicum” وهو مركز في هولندا متخصص في رعاية مرضى التصلب المتعدد التصاعدي، حيث عملت بهذا المركز بدوام جزئي في قسم الكمبيوتر حيث كان على تحويل مقاطع الفيديو إلى أقراص DVD ومساعدة الزملاء في المهام المختلفة المتعلقة بالكمبيوتر.

ويمكنني اختيار ساعات العمل وإدارتها بفاعلية بأقل مجهود، إن قدرتي على مواصلة العمل تجعلني أشعر بالاستقلالية.

 

ومنذ الانتقال إلى مركز “Nieuw Unicum”، فقد تمكنت من التحكم في عملية الرعاية الخاصة بي. وقد أصبح طلب المساعدة أسهل كثيرًا وأصبح لدي ما يكفي من الطاقة للقيام بأنشطتي. وهذا هو المقصود من الاستقلالية. لقد انتقلت بالفعل إلى مركز “Nieuw Unicum” في الوقت المناسب. ويمكنني الآن الاستمتاع بأشياء كثيرة مع زوجتي فضلاً عن أننا نتقابل كثيرًا الآن. وعاد التساوي في العلاقة بيننا.