التصلب المتعدد لا يمكنه إيقافي عن رؤية الجمال في الحياة

Abdelmaseeh, 41, مصر

عند اكتشاف إصابة شخص بالتصلب المتعدد، فسيشعر أن حياته بذلك قد توقفت. ولكن التصلب المتعدد لم يوقف حياتي. وبالعكس، فقد ساعدني على تقديم المساعدة للآخرين. عندما أقدم مساعدتي للآخرين، فهذا يجعلني أشعر بحاجة الآخرين إلي، وإذا اختفيت عن الأنظار قليلاً، فإنهم يبحثون عني ويشعرون كأنهم يفتقدون شيئًا ما.

إنني أساعد الآخرين عن طريق شراء الأدوية لهم وزيارتهم والتحدث معهم عن التصلب المتعدد ومنحهم الأمل في الحياة. كما أنني أشاركهم فعالياتهم الاجتماعية مثل حفلات أعياد الميلاد وحفلات الزفاف، مما يساعدهم على الإحساس بأهميتهم وأن هناك شخصًا ما يعتني بهم. كل هذا يجعلني أشعر أن التصلب المتعدد لم يؤثر على معنوياتي.

إننا نشكل نماذج لكيفية التعايش مع التصلب المتعدد. فمنا من يستند على عكازات، أو يجلس على مقاعد متحركة، ومع ذلك فإننا نعيش ونعمل. انظر إلى مدى جمال الحياة. ولن تكون نهاية العالم بسبب أننا نعاني من التصلب المتعدد. إننا نُوضح لغيرنا كيف يمكنهم التعايش مع التصلب المتعدد.

لقد أجبرني التصلب المتعدد على استخدام عكازين أثناء المشي، إلا أنه لم يقتل بداخلي حب الحياة وحب الآخرين.