27th مارس 2017

نصائح آن للحياة مع مرض التصلب العصبي المتعدد

الحياة مع التصلّب المُتعدِّد لعام 2017 حملة التعايش مع التصلّب المُتعدِّد لعام 2012

استخدام التكنولوجيا

أستخدم برنامج”سيري” على جهاز الآيفون. حيث إنه يساعدني على الاتصال بالناس عندما تكون رؤيتي مشوشة لدرجة أنني لا أستطيع العثور على أرقام الاتصال بهم. أو إذا كانت لدي مشاكل في استيضاح شيء ما، أقول “سيري ما هو …؟” وأنتظر إجابته التي تأتي على الفور. ولا أستطيع إدارة أي شيء بدونه. لدي مشكلة فيما يخص الشعور بالاتجاهات، لذا أستخدم نظام التموضع العالمي (GPS) للتخطيط لمساراتي. وأستخدم هاتفي لتدوين الملاحظات، إذا كنت سأذهب إلى الصيدلية، أكتب أدويتي، وأطلب ما أريد السؤال عنه إذا كنت سأذهب إلى طبيب الأعصاب.

تجربة الحلول المبتكرة!

أعاني من مشكلات في التوازن، لذا أضع وشاحًا حول رقبتي لاستخدامه في ضبط خطواتي أثناء السير. وأمسك بكل طرف من طرفي الوشاح عند المشي، وأشدهما للمحافظة على انتصاب جسدي.

استمر في التحرك بقدر ما تستطيع

فالمشي أمر مهم بالنسبة لي. حيث إنه شكل من أشكال التمارين الرياضية. وعندما أشعر بالتوتر، أرتدي ملابسي وأخرج للتريض، بدلاً من غلق الباب بعنف والعويل. وبهذا يمكنني التنفيس عن نفسي، والبكاء. ببساطة، يضخ هذا الشعور بالطاقة في أوصالي. وأشعر بالسعادة البالغة في الخروج سواء كان الجو ممطرًا أو مشمسًا. وأحاول دائمًا المشي بغض النظر عن ماهية شعوري، حتى إذا كان الأمر متعلقًا بالمشي لدخول المرحاض لا أكثر.

تجربة الخبز!

أحب الخبز لأن هذا يساعدني فيما يخص إدراكي، ولأنني أستخدم ذراعي، وهو ما يعني مهاراتي الحركية. وأكثر ما أحبه هو رؤية جميع الأوجه المبتسمة بسبب خبزي للخبز أو الكعك بالقرفة. حيث يجعل هذا الأمر الناس سعداء، كما إنه يشعرني بالسعادة البالغة أيضًا.

الاستمتاع بالأشياء الطبيعية

النوم الجيد هو الشيء الأفضل. تناول فطورًا جيدًا، شاهد الشمس بالخارج. الخروج للشرفة في صحبة كتاب وفنجان من القهوة. مشاهدة شيء لطيف على التلفزيون سويًا. الدخول للفيسبوك والدردشة مع الناس والتواصل معهم.

الاستمرار في الشعور بالمتعة

من المهم الاستمرار في عمل الأشياء الإيجابية، وليست الضرورية فقط مثل الذهاب إلى الطبيب. الذهاب إلى المقهى ومقابلة الأصدقاء ولعب الألعاب. أقوم بالعزف في فرقة موسيقية، حيث نستمتع بصحبة بعضنا البعض ونمزح كثيرًا، وأعامل كما لو كنت شخصًا طبيعيًا.

إعداد المنبهات

أعددت منبهين على هاتفي لتذكيري بموعد تناول الدواء. حيث إنني في بعض الأحيان لا أسمع المنبه الأول، ولكن المنبه الثاني يأتي بعد عشر دقائق لاحقًا، وهو ما أسمعه. وهذا مطمئن للغاية.

الأخبار ذات صلة

6th مايو 2021

طلبنا من أشخاص ذوي تصلّب عصبي مُتعدّد من حول العالم أن يخبرونا عن الأشخاص الذين يساندونهم. ينشر فيديو الحملة توعيةً…

6th مايو 2021

تتعاون الجمعية الأسترالية للتصلّب العصبي المُتعدِّد مع مجتمع التصلّب المُتعدِّد في أستراليا ونيوزيلندا لعمل فيلم رسوم متحركة مذهل لليوم العالمي…

22nd مايو 2020

تشاركنا بيرغلِند من آيسلندا بعض لحظات المعنويات المرتفعة والمنخفضة التي تصاحب التصلّب العصبي المتعدد، وتخبرنا بما يبقيها على تواصل وارتباط،…