15th مارس 2016

التصلب المتعدد لا يمكنه إيقافي عن قضاء الوقت مع بناتي

Twan, 41, هولندا

لقد اكتشفت أنني مصاب بالتصلب المتعدد التصاعدي الأولي منذ تسع سنوات مضت. لقد اعتدت العمل في مجال تقديم خدمات الرعاية المنزلية، ولكن اضطرت عن التوقف عن هذا العمل إذ أصبح يتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا.

وكان هذا هو الوقت الذي بدأت فيه المشاركة في إعداد برنامج رعاية رقمي عن بُعد لمركز “Nieuw Unicum” – مركز في هولندا متخصص في رعاية مرضى التصلب المتعدد التصاعدي. والآن أقدم عروضًا تقديمية عن كيفية عمل الخدمة ومزايا استخدامها. ولو أنني عملت من المنزل منذ وقت مبكر في هذا الأمر، فربما كان بإمكاني العمل لفترة أطول مع الإحساس بمجهود أقل في الوقت ذاته. لا أحتاج سوى توفر الوسائل التقنية كي يتسنى لي العمل.

الأخبار ذات صلة

6th أغسطس 2021

حان الوقت لجولةِ تصفيقٍ تشجيعًا لأبرز الفعاليات التي تمت هذا العام. فقد جعلنا معاً اليوم العالمي للتصلّب العصبي المُتعدّد لعام…

24th مايو 2021

كيف يمكنكم وصف التعايش مع التصلّب العصبي المُتعدّد؟ ما هي أكبر التحديات التي تواجهكم، والشخصيات والجهات التي تشعروا بالامتنان لها؟…

15th مايو 2021

عمليات تبني مبتكرة لموارد مجموعة الأدوات في جميع أنحاء العالم. تحولت مجموعة أدوات #روابطالتصلبالعصبي_المتعدد إلى كائن ينبض بالحياة وينمو بشكل…